تنظيف الطابعات

تنظيف الطابعات

تنظيف الطابعات

تنظيف الطابعة من حين لآخر ضروري جدًا للحصول على طباعة جيدة ومستقرة، وعدم التسبب بتعطل الطابعة، نتابع في السطور القادمة ما تحتاج إلى معرفته عن تنظيف الطابعة .

تنظيف الطابعة (Printer) يعتبره البعض عملية مرهقة، أو بمعنى أصح ليست ضرورية ولا ضرر من الإبقاء عليها كما هي. لكن الطابعة تحتاج لتنظيف دوري بشكل مستمر، فهي مثلها مثل أي جهاز إلكتروني آخر لابد من الانتباه لنظافتها لإبقاءها بأفضل حال يمكنك من استخدامها لمدة أطول حتى ينتهي عمرها الافتراضي. لذا فإذا كنت تعتقد أن الطابعة ليس من الضروري الاهتمام بتنظيفها أو إنها لا تحتاج عناية واهتمام منك، فمن الأفضل أن تغير فكرتك عن تنظيف الطابعة من الآن لكي تستفيد من إمكانياتها أفضل استفادة. خطوات تنظيف الطابعة بشكل صحيح 1 ماذا قد يحدث إذا لم تهم بتنظيف الطابعة؟ إذا أهملت تنظيف الطابعة فإنك ستجد في الورق المطبوع منها كثير من الأخطاء والكشطات، ذلك أن الحبر بداخلها ليس سليمًا فهو به شوائب وأتربة تجعل عملية طباعته على الورق لا تتم بكفاءة، بالإضافة إلى أن الأتربة وبقع الحبر العالقة بداخل أجزاء الطابعة تجعل الورق المطبوع عرضة لظهور الكشطات بشكل غير مرغوب على الورق، و ربما قد تعتقد في أول الأمر أن هذه فقط غلطة مطبعية أو مشكلة عرضية وأنها لن تتكرر معك في الطباعة مرة أخرى، لكنك ستجد المزيد والمزيد من تلك المشكلات، بل ربما قد تجد أن الحبر لا يعمل من الأساس، فقد يكون هناك شيء ما يعيقه عن العمل بالداخل وأنت لا تدري لأنك لم تهتم بتنظيف الطابعة.

بجانب تلك المشاكل العرضية فإن هناك ما هو أكثر من ذلك، خاصة إذا كان حظك سيء وكان رأس الطباعة هو ما يحتاج للتنظيف، عندئذ فإن إهمال تنظيف الطابعة سيؤدي إلى وقف عمل الطابعة تمامًا، ذلك أن هذا هو الجزء المحوري فيها وأهم جزء في الطابعة والذي يتسبب في كثير من المشاكل والأعطال. لذا فإنه بغض النظر عن نوع طابعتك ومهما كنت متطورة وحديثة فإنه لا غنى عن تنظيف الطابعة بشكل دوري وبطريقة صحيحة.

 

تنظيف الطابعات
تنظيف الطابعات

 

 

2 أجزاء الطابعة لكي تستطيع تنظيف الطابعة بكفاءة وفعالية فإن عليك أن تتعرف على أجزاء الطابعة خاصتك..وهذه هي الأجزاء الأساسية في أي طابعة باختلاف أنواعها والتي سيكون عليك التركيز عليها في عملية التنظيف. 3 رأس الطابعة وهذا هو أساس الطابعة وأهم قطعة فيها، ومعظم أعطال الطابعات تكون بسبب عطل ما في رأس الطابعة.

4 خراطيش الحبر وهي التي تحتوي على الحبر الأسود أو الملون الخاص بطابعتك، وإذا كان هناك اكثر من خرطوشة واحدة فإن عليك الاهتمام بتنظيف كل خرطوشة على حدى، كما عليك أن تتعامل بحذر شديد مع هذه القطع الحساسة. 5 المحركات أو المثبتات وهي القطع التي تربط خراطيش الحبر مع باقي أجزاء الطابعة، أي توصل ما بين مختلف الأجزاء لكي تعمل كلها بكفاءة وتنتج في النهاية الورق مطبوع بشكل جيد. 6 كم مرة تحتاج لتنظيف الطابعة؟ لكي تتفادى أي أخطاء أو حوادث عرضية غير مرغوبة عندما تطبع أوراقك، فإن عليك تنظيف طابعتك بشكل دوري وبشكل عام فإن تنظيف الطابعة يكون بعد مرور مدة من استخدامها لأول مرة تتراوح ما بين شهرين وثلاثة أشهر. أما بعدما تعتاد استخدامها بشكل متكرر، فإنه يمكنك تنظيفها كل أربعة أشهر، وهذا سيعتمد على كثافة استخدامك للحبر ولعدد مرات الطباعة الخاصة بك. عندما تحتاج لتغيير خراطيش الحبر، فإن هذه فرصة جيدة لكي تتمكن من تنظيف الطابعة، لأنه لكي تغير الحبر ستقوم بفتح الطابعة وسحب خرطوشة الحبر القديمة الفارغة واستبدالها بواحدة  أخرى ممتلئة، لذا فإنها فرصة مناسبة لكي تنظف طابعتك. عليك الانتباه للمدة التي تمر بين فترات التنظيف وبعضها البعض، ليس عليك أن تنظف طابعتك كل يوم لكن على الجانب الآخر لا تهمل العملية تمامًا، خاصة إذا ظهرت عيوب عند طباعة الورق الخاص بك بين الحين والآخر فإنه في تلك الحالة عليك الانتباه لطابعتك وتخصيص وقت لتنظيفها. 7 الطريقة الصحيحة لتنظيف الطابعة عليك تجهيز بعض الأشياء الضرورية قبل البدء في تنظيف الطابعة جهز زوج من القفازات المطاطية لكي لا تؤذي يديك ولا تلوثها عند تنظيف الطابعة، كما أنه من الأفضل ارتداء تلك القفازات في حالة أن يديك كثيرة التعرق أو أنها مبتلة بشكل أو بآخر. ستحتاج إلى سائل تنظيف الزجاج، وزجاجة صغير من الكحول، ومناشف قطنية وكذلك القطع البلاستيكية التي تحتوي على رؤوس قطنية في نهايتها والتي تستخدم في الأساس في تنظيف دواخل الأذن. تنجب استخدام المياه تمامًا، ولا داعي لتواجد أي مياه حول الطابعة أثناء تنظيفها. الآن بعدما جهزنا تلك الأشياء فإن يمكننا البدء في تنظيف الطابعة، وأول شيء للقيام به هو أن تفصل الطابعة عن الكهرباء تمامًا. ارتد القفازات وقم بفتح الطابعة عن طريق رفع الغطاء برقة وإبقاءه في الأعلى، وإذا كان بإمكانك خلعه من مكانه وإعادة تركيبه مرة أخرى سيكون أفضل لأنه سيتيح لك أن تتعامل مع الطابعة بحرية تامة. نبدأ بتنظيف رأس الطابعة عن طريق رش بعض سائل تنظيف الزجاج حولها ولكن لا تضع الكثير منه، فقط بعض الرشات الصغيرة ومسحها بالمنشفة. تنظيف خراطيش الحبر يحتاج إلى الحذر بعض الشيء، لأن خراطيش الحبر قد تؤذي يديك إذا كان هناك بعض بواقي الحبر في أسفل الخرطوشة وهذه هي فائدة القفازات التي ستحميك من أي طفح أو بقايا حبر، فقط أحذر أن تلوث ملابسك بها. هناك نوعين من خراطيش الحبر، تلك المتصلة بالطابعة بالفعل والتي لا يتم تغييرها وإنما يتم ملئها وتغيير الحبر بداخلها باستمرار، والنوع الآخر الذي يتم فصله من الطابعة

 

 

 

تنظيف الطابعات
تنظيف الطابعات

 

في كلا الحالتين فإن ما تحتاجه لتنظيف خراطيش الحبر هو أن تمسحها بالمناشف القطنية فقط، ولا تستخدم الكحول أو منظف الزجاج في تنظيف الخراطيش لأن ذلك لن ينظفها وإنما سيضر بها ولن تصبح صالحة للاستخدام. وفي حالة تنظيف خراطيش الطباعة المنفصلة عن الطابعة، تأكد من أنها جافة تمامًا قبل أن تضعها مرة أخرى في مكانها في الطابعة. عند تنظيف المحركات أو الموصلات استخدم الكحول عن طريق وضع بعض القطرات منه على المناشف القطنية وتمريرها حولها، لا تزيد من الكمية المستخدمة من الكحول لكي لا تضر بتلك الأجزاء. الأجزاء الداخلية للطابعة يمكنك تنظيفها عن طريق استخدام منظف الزجاج أو الكحول أيضًا، عن طريق استخدام قطرات قليلة من هذا أو ذاك على المناشف وتمريرها حولها، لكن احذر عند تمرير أصابعك حول الأجزاء الشريطية الرقيقة داخل الطابعة، وهي تتواجد في معظم أنواع الطابعات وهي الأجزاء التي يمر الورق عليها قبل أن يخرج من الطابعة لذا فهي رقيقة للغاية، قد تكون ورقية أو مطاطية في معظم الطابعات. عند التعامل مع تلك الأجزاء الشريطية كن حذر للغاية، لأنها قد تقطع أو تفسد من أي حركة خاطئة، لكنها على الجانب الآخر تحتاج للتنظيف أيضًا لأنها تلتقط الكثير من الأتربة والتي قد تؤثر على جودة الورق المطبوع ووضوح الحبر عليه، لذا لا تهمل تنظيفها أيضًا، وهذا عن طريق استخدام المناديل الورقية الرقيقة وتمرير أصابعك عليها من اليمين إلى اليسار وتكرار هذه الحركة بشكل آلي وبرقة شديدة حتى تصبح نظيفة.