كيفية دمج الالوان

طريقة خلط الألوان لخلط الألوان بالشكل الصحيح، يجب اتّباع التعليمات الآتية:
[١] مزج الألوان الأساسية مع بعضها البعض والتي تشمل: الأحمر، والأزرق، والأصفر، وقد سمّيت بالأساسية لأنّه لا يمكن تصنيعها عن طريق مزج ألوان الطلاء الأخرى، ولكن يمكن استخدامها للحصول على ألوانٍ ثانوية كالآتي: الأحمر والأزرق: ينتج عنهما اللون البنفسجي. الأزرق والأصفر: ينتج عنهما اللون الأخضر. الأحمر والأصفر: ينتج عنهما اللون البرتقالي. مزج الألوان الأساسية مع الألوان الثانوية للحصول على الألوان المتوسطة والتي يبلغ عددها ستة، ويكون ذلك كالآتي: الأصفر والبرتقالي: الأصفر البرتقالي. الأحمر والبرتقالي: الأحمر البرتقالي. الأحمر والبنفسجي: الأحمر البنفسجي. الأزرق والبنفسجي: الأزرق البنفسجي. الأخضر والأزرق: الأخضر المزرق. الأصفر والأخضر: الأصفر المخضر. مزج الألوان الثانوية مع بعضها البعض، وذلك للحصول على الألوان “بعد الثانوية”، وهي عبارة عن ثلاثة ألوان يتمّ إنتاجها من خلال خلط الألوان الآتية، وهي: الأخضر والبرتقالي: الحصول على اللون البني. البرتقالي والبنفسجي: الحصول على اللون القرميدي. البنفسجي والأخضر: الحصول على اللون الصخري “الأردواز”.

 

الامتناع عن خلط الألوان مع بعضها البعض للحصول على اللون الأبيض، فذلك مستحيل،[١] ويعود ذلك إلى الآلية التي نرى بها الألوان، فعندما يسقط الضوء على جسمٍ ملون فإنّ هذا الجسم يمتص بعض الأشعة ويعكس بعضها الآخر على شبكية العين،

[٢] حيث إنّ العين تدرك الأشعة المنعكسة فقط، فعندما نرى اللون الأبيض فهذا يعني أنّ الجسم عكس كافّة الأشعة الملونة وعندما نرى اللون الأسود فهذا يعني بأنّه قام بامتصاصها كلّها،
[٣] وبالتالي فإنّ إضافة المزيد من الصبغات فوق بعضها البعض سينتج عنها لونٌ أكثر قتامة نتيجة امتصاص المزيد من الضوء.[١] مزج الألوان الأساسية الثلاثة مع بعضها البعض بكمياتٍ متساوية لإنتاج اللون البني. مزج اللون الأزرق مع البني للحصول على اللون الأسود، ويمكن الحصول على اللون الأسود من خلال مزج الألوان الأساسية مع بعضها البعض والحرص على أن تكون نسبة اللون الأزرق هي الغالبة، كما يجب الابتعاد عن إضافة أيّ لونٍ أبيض حتّى لا يتحول الأسود إلى رمادي. خلط الألوان لخلق الظلال والتدرجات لخلط الألوان بشكلٍ احترافي، وخلق الظلال والتدرجات لها يجب اتّباع النصائح الآتية: اللون الخفيف (Tints): والذي يطلق عليه أيضاً اسم “لون الباستيل”، حيث يتمّ الحصول عليه من خلال إضافة القليل من اللون الأبيض إلى اللون المرغوب بتفتيحه،[٤] فمثلاً مزج اللون الأبيض مع الأحمر سينتج عنه اللون الوردي.

 

[١] الظلال (Shade): وهو عبارة عن إضافة القليل من اللون الأسود إلى اللون لتغميقه،[٤] فكلّما زادت كمية اللون الأسود المضافة إلى اللون فإنّ قتامة ظله ستزداد، ويُشار بأنّ هناك بعض الرسامين الذين يفضلون خلق الظلال من خلال إضافة الألوان المكملة، وهي عبارة عن الألوان المعاكسة الموجودة على عجلة ألوان (CMY / RGB)، فمثلاً يتمّ استخدام الأخضر لتعتيم اللون البنفسجي، والعكس صحيح إذ أنّهما يتقاطعان على عجلة الألوان.[١] تدرّج اللون (Tone): والذي يتمّ الحصول عليه من خلال إضافة اللون الأبيض والأسود (الرمادي) إلى أيّ لون، وذلك للتغيير من درجته أو للتقليل من إشباعه،

[٤] فمثلاً عند إضافة اللونين الأبيض والأسود إلى اللون الأصفر سينتج عنه لون زيتوني فاتح، إذ أنّ الأسود سيغمّق اللون الأصفر وتحويله إلى أخضر، أمّا الأبيض فسيُفتّح اللون الأخضر الناتج.

[١] ملاحظة: يمكن ضبط الصبغة الخاصة بالألوان غير المشبعة مثل البني أو البرتقالي من خلال إضافة كمية من الألوان القريبة عليها في عجلة الألوان، مثل: الأصفر، أو الأحمر، أو الأرجواني وغيرها.[١] خلط الألوان على اللوح لخلط الألوان على اللوح الخاص، يجب اتّباع الخطوات الآتية:
[١] وضع كمية من الألوان المراد استخدامها على لوح الطلاء، مع الحرص على أن تكون الكمية متناسبة مع الكمية المتوقع استخدامها أو أقل، هذا ويجب مراعاة وضع الكمية المناسبة من كلّ لون بناءً على اللون المراد الحصول عليه، فمثلاً في حالة الرغبة بالحصول على اللون البني يجب وضع كمياتٍ متساوية من الأزرق، والأصفر، والأحمر،

أمّا في حالة الرغبة بالحصول على اللون الأسود فيجب أن تكون نسبة اللون الأزرق أكبر من نسبة الألوان الأخرى وهكذا. استخدام السكين الخاص باللوحة لمزج الألوان وخلطها، ويُشار إلى أنّ استخدام السكين من شأنه الحفاظ على فرشاة الرسم ويمدّد من صلاحيتها لفترةٍ أطول. تنظيف سكين الطلاء باستخدام قطعةٍ من القماش وذلك حتّى لا تختلط الألوان الأساسية مع الألوان الموجودة على لوحة الطلاء، هذا ويجب الحرص على مسح السكين بعد كلّ عملية إضافةٍ للون على اللوحة.