هل تعاني من حرقان العين؟

هل تعاني من حرقان العين؟

حرقة العين يمكن أن تكون حالة غير مريحة للشخص المصاب بها. و يمكن تشخيص حالة حرقة العين في معظم الحالات سريعاً وعلاجها بالأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية. و لكن لابد أن نعرف ما هي أسباب حرقة العين و التي قد تتطلب بعضها معالجة متخصصة.

أسباب حرقة العين

غالباً ما يشار إلى لسعة العين أو تهيج العين بحرقة العين، و تشمل الأسباب الشائعة لحرقة العين ما يلي:

1- إلتهاب الجفن

تتميز حالة إلتهاب الجفن بظهور القشرة ( مثل قشرة الشعر) في قاعدة جفن العين، و يحدث هذا بسبب عدوى بكتيرية. و تشمل أعراضه أيضاً إحمرار العين و التورم.

2- جفاف العين

يحدث جفاف العين دائماً عندما لا تفرز القنوات الدمعية كمية كافية من الدموع أو النوع الصحيح من الدموع. و تحدث هذه الحالة بكثرة في النساء و كبار السن. و تشمل أعراض جفاف العين ما يلي:

  • الألم.
  • إحمرار العين.
  • الشعور بثقل الجفون.
  • عدم وضوح الرؤية.

3- حساسية العين

المعروف ايضاً بإسم إلتهاب الملتحمة التحسسي ، و تحدث الحساسية للعيون عندما تدخل المواد المهيجة. و يستجيب الجسم لهذه المواد عن طريق إنتاج الهيستامين، و الذي يمكن أن يسبب حرقان العين. وتشمل العوامل الشائعة لحساسية العين الغبار و حبوب اللقاح و الدخان و العطور و وبر الحيوانات الأليفة و الأطعمة. و تشمل الأعراض الاخرى لحساسية العين ما يلي:

  • احمرار العين .
  • التورم.
  • حكة في العين.

4- حروق الشمس للعين

يمكن أن يسبب التعرض المفرط للأشعة فوق البنفسجية من أشعة الشمس حروق الشمس في العين. و تشمل الأعراض ما يلي:

  • حساسية الضوء.
  • الألم.
  • دموع العين.
  • هالات حول الأضواء.
  • جفاف العين

5- العد الوردي العيني

العد الوردي العيني هو حالة تسبب إلتهاب الجفون. و هو يصيب الأشخاص الذين يعانون من العد الوردي، و هي حالة جلدية تتميز بالإحمرار و التوهج على الوجه. و تشمل أعراضه ما يلي:

  • الألم.
  • حساسية الضوء.
  • فقدان الرؤية في الحالات الشديدة.

6- مرض الظفرة

الظفرة هو نمو الأنسجة على الجزء الأبيض من العين. و عادة ما يحدث بالقرب من الأنف، كما أنه يمكن أن يظهر أيضاً في الجزء الخارجي من العين. و يعتقد أن السبب هو مزيج من جفاف العين و التعرض للأشعة فوق البنفسجية. و تشمل الأعراض ما يلي:

  • حرقة العين.
  • الحكة.
  • الإحمرار.
  • التورم.
  • و في بعض الحالات قد يمتد النمو ليشمل القرنية و هو ما قد يؤثر على الرؤية لاحقاً.

التشخيص

من المهم تحديد السبب وراء الإصابة بحرقة العين. يجب على الأشخاص الذين يعانون من حرق العيون أن يذهبوا لرؤية الطبيب في أقرب وقت ممكن. سيبدأ الطبيب بتشخيص حرقة العين عن طريق أخذ التاريخ الطبي و السؤال عن الأعراض. و سيسأل أيضاً عن متى بدأت الأعراض في الظهور و ما يجعلها أسوأ أو أفضل، و إذا ما كان لدى الشخص تاريخ لأي ظروف اخرى تؤثر على العينين.

كما سيراجع الطبيب أيضاً الأدوية التي يتناولها الشخص. بعض الأدوية مثل مضادات الإحتقان قد تسبب حرقة العين.

و سيقوم الطبيب أيضاً بإجراء فحص جسدي للعيون بحثاً عن علامات عدم إنتظام أو جفاف أو تلف العين. كما سيستخدم طبيب العيون القطرات أيضاً لتسمح لهم بمراقبة تدفق الدموع و مستويات الرطوبة في العين.